الأمم المتحدة ترحب ببدء المحادثات حول ترسيم الحدود البحرية بين لبنان وإسرائيل

رحب أمين عام الأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش بانطلاق المناقشات اليوم حول ترسيم الحدود البحرية بين لبنان وإسرائيل، بعد اتفاق إطار العمل الذي أُعلن في الأول من الشهر الحالي.

وأكد بيان صادر عن المتحدث باسم الأمين العام أن الأمم المتحدة، عبر ممثليها، ملتزمة بشكل كامل بدعم الطرفين في المحادثات وفق طلبهما فيما يعملان باتجاه التوصل إلى نتيجة نهائية متفق عليها.
وكان ممثلو حكومات لبنان وإسرائيل والولايات المتحدة الأميركية، قد اجتمعوا اليوم، الرابع عشر من تشرين الأول/أكتوبر، لإطلاق المحادثات الهادفة إلى التوصل إلى توافق حول الحدود البحرية الإسرائيلية-اللبنانية المشتركة.

وذكر بيان مشترك صادر عن الحكومة الأميركية ومكتب المنسق الخاص للأمم المتحدة للبنان أن التوسط في المفاوضات وتيسير إجرائها تم بواسطة الفريق الأميركي بقيادة مساعد وزير الخارجية ديفيد شينكر والسفير جون ديروشور، باستضافة يان كوبيش المنسق الخاص للأمم المتحدة في لبنان. 

ورأس الوفد الإسرائيلي أودي أديري المدير العام بوزارة الطاقة، ورأس الوفد اللبناني العميد بسام ياسين نائب رئيس أركان القوات المسلحة اللبنانية للعمليات.

وقال البيان المشترك إن المشاركين في الاجتماع الأولي أجروا محادثات بناءة وأكدوا التزامهم بمواصلة المفاوضات في وقت لاحق من الشهر الحالي.

 

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.