الصحفيون أساسيون للحفاظ على السلام ودعم الديمقراطية، فما الذي يمكن لمجلس الأمن القيام به لحمايتهم؟

أكدت السيدة جيرالدين بيرن ناسون، مندوبة أيرلندا الدائمة لدى الأمم المتحدة، للصحفيين في المقر الدائم من أمام قاعة مجلس الأمن الدولي أن "الصحفيين أساسيون لاستدامة السلام ودعم الديمقراطية. ويجب ألا يستهدف الصحفيون على الإطلاق".

جاء ذلك قبل عقد اجتماع لمجلس الأمن بصيغة آريا دعت إليه أيرلندا "كوقفة تضامن مع الصحفيين والعاملين في قطاع الإعلام،" مساء يوم الثلاثاء بتوقيت نيويورك، ولإلقاء الضوء على حماية الصحفيين في المواقف المدرجة على جدول أعمال مجلس الأمن وتنفيذ القرار 2222 (2015). 

وقالت مندوبة أيرلندا الدائمة لدى الأمم المتحدة، للصحفيين قبل الاجتماع: "من طقطقة التقارير اللاسلكية في الحرب العالمية الأولى، إلى التغريدات الحيّة من الخطوط الأمامية التي نراها اليوم، عرّض الصحفيون حياتهم للخطر على مدار أكثر من قرن من أجل التقاط حقائق الصراع وفظائع الحرب."

وأشارت إلى أن الصحفيين يقومون بعملهم خدمة للإنسانية، "ونعتقد أنهم يفعلون ذلك من أجل تقديم الدلائل التي نحتاج إليها لمساءلة الحكومات. يفعلون ذلك لدعم حقوق الإنسان، خلال عمل لا غنى عنه لعملنا هنا في مجلس الأمن."

قضية شيرين أبو عاقلة

قالت مندوبة أيرلندا الدائمة لدى الأمم المتحدة، جيرالدين بيرن ناسون، إن وزير خارجية بلدها طالب بإجراء تحقيق مستقل في مقتل الصحفية التي كانت ترتدي سترة وخوذة الصحافة الزرقاوتين أثناء تأدية واجبها الصحفي، "ونكرر هذه الدعوة اليوم."

وفي وقت سابق اليوم، في المؤتمر الصحفي اليومي من المقرّ الدائم بنيويورك، كان الناطق الرسمي، ستيفان دوجاريك قد أكد في حديثه مع الصحفيين وردّا على أسئلتهم أنه "من المهم أن تكون هناك مساءلة مستقلة لما حدث."

الصحفيون ليسوا هدفا

أشارت المسؤولة الأيرلندية إلى أنه إضافة إلى شيرين أبو عاقلة التي قُتلت قبل أقل من أسبوعين في جنين في الوقت الذي كانت ترتدي فيه سترة وخوذة الصحافة الزرقاوتين، فإن الصحفيين الذين ينقلون الأخبار عن الحرب الروسية ضد أوكرانيا كانوا مستهدفين أو تم إسكاتهم. 

وفي أفغانستان العام الماضي، منذ سيطرة طالبان، شهدت مساحة الصحافة الحرّة تقلّصا بين عشية وضحاها، والنساء على وجه الخصوص يتحملن العبء الأكبر. 

وتابعت تقول: "اليوم سنستمع إلى إحاطة من الجزيرة ومن وكالة الصحافة الفرنسية، ومنظمات إعلامية لديها خبرة في الخطوط الأمامية في حالات الصراع، وسنستمع إلى لجنة حماية الصحفيين من خلال جون وليامز، المدير العام للأخبار في RTE، وكذلك من المقررة الخاصة المعنية بتعزيز وحماية الحق في حرية الرأي والتعبير، أيرين خان."

ويتزامن الاجتماع مع "أسبوع حماية المدنيين" في الأمم المتحدة، وقالت السيدة جيرالدين: "الصحفيون هم مدنيون، وهم أساسيون لاستدامة السلام ودعم الديمقراطية، ويجب ألا يستهدف الصحفيون على الإطلاق."

ما الذي يمكن لمجلس الأمن فعله؟

ردّا على سؤال من الصحفيين يتعلق بما يمكن لمجلس الأمن فعله لحماية الصحفيين ومنع الإفلات من العقاب وخاصة في قضية شيرين أبو عاقلة، قالت المندوبة الدائمة لأيرلندا إن حقيقة الجلوس معا اليوم هو خطوة أولى. "وجدنا أنه أمر لا يصدق أن مجلس الأمن لم يرد على الفور على القتل المروّع لشيرين."

وأكدت أنه يقع على مجلس الأمن واجب ومسؤولية لحماية الصحفيين، "لدينا قرار مجلس الأمن 2222 كما ذكرتُ، ولذلك بشكل مبدئي نحن بحاجة إلى إثارة ذلك على رأس جدول الأعمال، ونحتاج إلى القيام بعمل أفضل، وسنقوم بمتابعة الأمر بطريقة براغماتية في الأسابيع المقبلة."

وردا على سؤال فيما إذا كان يجب على مجلس الأمن أن يشكل لجنة تحقق في مقتل الصحفية شيرين أبو عاقلة، أكدت المسؤولة الأيرلندية أنها تدعم فكرة أن يتحدث مجلس الأمن عن ذلك، "وكخطوة أولى اليوم سنثير ذلك على رأس جدول الأعمال وسنعمل على متابعة الأمر."

 

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.