ما الجديد

انتشار الكوليرا "جرس إنذار لنا جميعا" بسبب قدرة المرض على الانتقال السريع في المناطق التي تعاني من عدة طوارئ صحية وإنسانية معقدة

تعاني ثماني دول من بين 22 دولة في إقليم شرق المتوسط من فاشيات الكوليرا والإسهال المائي الحاد. وعلى مستوى العالم، هناك 29 فاشية للكوليرا حاليا، وهو أعلى رقم مُسجّل في التاريخ. والخطر يتمثل في انتقال الكوليرا من بلد إلى آخر، لذلك فإن الفاشيات الحالية تعرّض البلدان المجاورة لخطر متزايد وتؤكد الحاجة إلى مكافحة الكوليرا على وجه السرعة.

واعتبر المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط، د. أحمد المنظري، ذلك بمثابة "جرس إنذار لنا جميعا."

الأمين العام للأمم المتحدة: اتفاق ترسيم الحدود بين لبنان وإسرائيل "يمكن أن يعزز الاستقرار في المنطقة"

رحب الأمين العام للأمم المتحدة بالاتفاق الذي تم توقيعه اليوم الخميس بشأن ترسيم الحدود البحرية بين لبنان وإسرائيل.

جاء ذلك في بيان اليوم أصدره اليوم الخميس أشار فيه إلى بيانه الصادر في 13 تشرين الأول / أكتوبر، والذي أعرب فيه عن اعتقاده الراسخ بأن هذا التطور "يمكن أن يعزز الاستقرار المتزايد في المنطقة ويعزز الرخاء للشعبين اللبناني والإسرائيلي".

مجلس الأمن يرحب باتفاق لبنان وإسرائيل حول ترسيم حدودهما البحرية

أشاد أعضاء مجلس الأمن بالإعلان عن اتفاق لبنان وإسرائيل على إنهاء نزاعهما حول حدودهما البحرية وترسيمها بشكل دائم.

واعتبر المجلس ذلك "خطوة كبيرة ستسهم في استقرار المنطقة وأمنها وازدهارها."

وسوف تفيد هذه الخطوة كلا البلدين وشعبيهما وستسمح لكلا الطرفين بالاستفادة بشكل منصف من موارد الطاقة في شرق البحر الأبيض المتوسط.

وكان أمين عام الأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، قد رحب في الرابع عشر من الشهر الجاري بالإعلانات التي تفيد بأن حكومتي لبنان وإسرائيل قد اتفقتا رسمياً على تسوية نزاعهما على الحدود البحرية، بوساطة الولايات المتحدة.

قمة الصحة العالمية: قادة العالم يلتزمون بـ 2.6 مليار دولار أمريكي للقضاء على شلل الأطفال

أكد قادة العالم اليوم الثلاثاء تمويلاً بقيمة 2.6 مليار دولار أمريكي لاستراتيجية المبادرة العالمية لاستئصال شلل الأطفال لفترة 2022-2026 في فعالية لحشد التعهدات استضافتها الوزارة الاتحادية للتعاون الاقتصادي والتنمية الألمانية في قمة الصحة العالمية في برلين.

سيدعم التمويل الجهود العالمية للتغلب على العقبات الأخيرة أمام القضاء على شلل الأطفال، وتطعيم 370 مليون طفل سنوياً على مدى السنوات الخمس المقبلة ومواصلة مراقبة الأمراض في 50 دولة.

خبيرة أممية تدعو إلى ضرورة إشراك النازحين في القرارات المتعلقة بالتنمية للمساعدة في تجنب انتهاك حقوقهم

قالت خبيرة أممية* في مجال حقوق الإنسان إن توسيع مشاركة النازحين داخليا في القرارات التي تؤثر عليهم- بما في ذلك القرارات المتعلقة بالتنمية- تمثل أمرا بالغ الأهمية في سبيل حماية واحدة من أكثر الفئات ضعفا في جميع أنحاء العالم.

وقدمت السيدة سيسيليا خيمينيز-داماري، المقررة الخاصة المعنية بحقوق الإنسان للمشردين داخليا آخر تقرير لها إلى الجمعية العامة، اليوم الثلاثاء، بعد ست سنوات من عملها كمقررة خاصة.