سوريا:ثلاثة وفود سورية..الى الجمعية العامة للأمم المتحدة

N-A

تشارك سوريا في أعمال الدورة الـ76 للجمعية العامة للأمم المتحدة التي تنطلق الثلاثاء في مقرها في نيويورك، بثلاثة وفود، يمثل أحدها فقط البلاد في الاجتماعات الرسمية، هو وفد النظام السوري (الوفد الرسمي)، بينما يشارك الوفدان الآخران، وهما وفدا "الائتلاف الوطني السوري" المعارض، و"الإدارة الذاتية لشمال شرق سوريا" في اجتماعات على هامش الدورة في نيويورك وواشنطن.


وقال الائتلاف الوطني السوري في بيان الإثنين، إن وفده "يشارك على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، وتبدأ زيارة وفده من نيويورك بتاريخ 20 أيلول/سبتمبر 2021، وتنتهي في واشنطن بتاريخ 1 تشرين الأول/أكتوبر 2021".

وذكر الائتلاف في بيانه أن أبرز مطالب الوفد "الدفع قدماً باتجاه العملية التفاوضية وتطبيق قرار مجلس الأمن 2254 وجميع القرارات الأممية ذات الصلة، والضغط على النظام السوري للانخراط الجدي في العملية السياسية"، فضلاً عن "مناقشة الأوضاع الميدانية وخصوصاً ما يجري في إدلب ودرعا، ودعم المبادرات الهادفة إلى تحقيق الاستقرار في المجتمعات المحلية في جميع المناطق السورية".

وأعلن الائتلاف، أن  وفده سيلتقي في واشنطن مع مسؤولين من وزارة الخارجية الأميركية والبيت الأبيض، و"سيناقش في هذه اللقاءات الموقف الأميركي من القضية السورية وأهمية دعم المعارضة السورية واستئناف دعم المناطق المحررة".

وأشار إلى أن الشخصيات المشاركة في وفد الائتلاف هي: رئيس الائتلاف الوطني السوري سالم المسلط، رئيس هيئة التفاوض السورية أنس العبدة، الرئيس المشترك للجنة الدستورية هادي البحرة، نائب رئيس الائتلاف لشؤون العلاقات الخارجية عبد الأحد اسطيفو، نائب رئيس الائتلاف عبد الحكيم بشار، نائب رئيس الائتلاف ربا حبوش، عضو الهيئة السياسية في الائتلاف ورئيس مكتب العلاقات الخارجية بهيئة التفاوض بدر جاموس، أمين سر الهيئة السياسية في الائتلاف عبد المجيد بركات وعضو هيئة التفاوض السوري إبراهيم برو.

وقال موقع "تلفزيون سوريا" إن وفداً من الإدارة الذاتية وصل إلى واشنطن برئاسة الرئيسة المشتركة لمجلس سوريا الديمقراطية (مسد) إلهام أحمد، ويرافقها رئيس المجلس المحلي لدير الزور غسان اليوسف وعدد من الشخصيات في الإدارة الذاتية.

بدورها، قالت وكالة الانباء السورية الرسمية (سانا) إن وفداً تابعاً لحكومة النظام يشارك في أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة بوفد رسمي برئاسة وزير الخارجية والمغتربين فيصل المقداد. وسيجري المقداد على هامش أعمال الجمعية العامة عدداً من اللقاءات الثنائية مع عدد من وزراء الخارجية ومسؤولي الأمم المتحدة، كما سيشارك في عدد من الأنشطة والفعاليات التي ستقام في إطار أعمال الجمعية العامة.

ويجتمع عدد من قادة ووزراء خارجية الدول الأعضاء في الأمم المتحدة ولأول مرة منذ عامين في مقرها الرئيسي في نيويورك للمشاركة في أعمال الدورة 76 للجمعية العامة، لبحث سبل تعزيز الجهود العالمية لمكافحة الجائحة والتغيّر المناخي.

ومن المقرر أن تبدأ الجلسة الإفتتاحية للجزء الرفيع المستوى لأعمال المناقشة العامة للجمعية العامة الثلاثاء وحتى 27 أيلول/سبتمبر، في وقت لا تزال فيه الأمم المتحدة والسلطات في نيويورك تواصل إتخاذ عدد من الإجراءات الصحية المشددة للحد من إنتشار فيروس كورونا، بما في ذلك إتباع الأمانة العامة للأمم المتحدة لنظام "شرفي" يعلن فيه القادة المشاركون في إجتماعات الأمم المتحدة بأنهم تلقوا اللقاح، من دون أن يضطروا لإبراز الدليل على ذلك.

وسيوجه الرئيس الأميركي جو بايدن كلمة شخصياً إلى المشاركين بالاجتماع، في أول زيارة يقوم بها إلى مقر الأمم المتحدة منذ أن أصبح رئيساً.