بيان منسوب إلى المتحدّث باسم الأمين العام للأمم المتحدة عن وقف إطلاق النار في غزة وإسرائيل

رحب الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، بإعلان وقف إطلاق النار في غزة وإسرائيل، وأثنى على مصر لما تبذله من جهود بالتنسيق الوثيق مع الأمم المتحدة للمساعدة في استعادة الهدوء.

وفي بيان منسوب للمتحدث باسمه صدر مساء يوم الأحد بتوقيت نيويورك حول إعلان وقف إطلاق النار في غزة وإسرائيل، دعا السيد أنطونيو غوتيريش الأطراف كافة إلى الالتزام بوقف إطلاق النار.

وفي البيان، أعرب السيد غوتيريش عن شعوره بحزن عميق إزاء الخسائر في الأرواح والإصابات، بما في ذلك الأطفال، من الغارات الجوية في غزة والإطلاق العشوائي للصواريخ باتجاه إسرائيل من مراكز سكنية في غزة من قبل حركة الجهاد الإسلامي الفلسطينية وجماعات مسلحة أخرى.

كما أشار إلى أن الأعمال العدائية ساهمت في حدوث حالة طوارئ إنسانية. "تم إغلاق المعابر المؤدية إلى غزة ويؤثر انقطاع التيار الكهربائي على المرافق والإمدادات الأساسية. دُمرت أو لحقت الأضرار بمئات المباني والمنازل، مما ترك الآلاف من الفلسطينيين بلا مأوى."

وأكد السيد غوتيريش من جديد التزام الأمم المتحدة بتحقيق حل الدولتين على أساس قرارات الأمم المتحدة ذات الصلة والقانون الدولي والاتفاقات السابقة وأهمية استعادة أفق سياسي.

"وحده الحل السياسي المستدام عن طريق التفاوض هو الذي سينهي، بشكل نهائي، دورات العنف المدمرة هذه ويؤدي إلى مستقبل سلمي للفلسطينيين والإسرائيليين على حدّ سواء."

وتقدم السيد غوتيريش بأحر التعازي لضحايا العنف وأحبائهم.

Date