ما الجديد

كوفيد-19: الأردن يبدأ بتطعيم اللاجئين وزوجان عراقيان في مقدمة الحاصلين على اللقاح

خرجت اللاجئة العراقية في الأردن، ريّا الكباسي، والابتسامة ترتسم على شفتيها بعد تلقيها اللقاح ضد فيروس كورونا، مشيرة إلى أنها ترغب فقط بعودة الحياة إلى طبيعتها، واللقاح هو السبيل لذلك.

وأصبح الأردن، يوم الخميس (14 كانون الثاني/يناير)، واحدا من أوائل الدول حول العالم التي تبدأ بتطعيم اللاجئين ضد فيروس كورونا بعد انطلاق خطة التطعيم الوطنية، والتي بموجبها، يحق لأي شخص يعيش في البلاد، بما في ذلك اللاجئون وطالبو اللجوء، الحصول على اللقاح مجانا. وريّا الكباسي وزوجها الطبيب زياد كانا من أوائل الحاصلين على اللقاح.

كوفيد-19: عدد الوفيات يقترب من المليونين وعقد اجتماع طارئ لدراسة تحوّر الفيروس

قبل أسبوعين من موعده المعتاد، عُقد الاجتماع السادس للجنة الطوارئ المعنية باللوائح الصحية بشأن كوفيد-19 للنظر في القضايا التي تحتاج إلى مناقشة عاجلة، وهي التحوّرات الأخيرة لفيروس الكورونا والاعتبارات بشأن استخدام التطعيم وشهادات الاختبار قبل السفر، بحسب منظمة الصحة العالمية.

وقد عقدت اللجنة أول اجتماع لها في 22-23 كانون الثاني/يناير 2020. وفي 30 كانون الثاني/يناير 2020. وبعد اجتماعها الثاني، قبِل مدير عام منظمة الصحة العالمية توصيات اللجنة وأعلن أن التفشي هو حالة صحية طارئة تثير شواغل عالمية.

منظمة العمل الدولية: العاملون من المنزل بحاجة إلى حماية أفضل

سلطت الزيادة الهائلة في العمل عن بُعد، بسبب جائحة كوفيد-19، الضوء على ظروف العمل السيئة التي يعاني منها العديد من العاملين في المنزل، والذين بلغ عددهم قبل الأزمة 260 مليون شخص حول العالم.

جاء ذلك في تقرير جديد لمنظمة العمل الدولية أوضح إن أولئك الذين يعملون من المنزل، والذين زاد عددهم بشكل كبير بسبب الجائحة "يحتاجون إلى حماية أفضل".

ونظرا لأن العمل في المنزل يحدث عادة في المجال الخاص، فإنه غالبا ما يكون "غير مرئي". فوفقا للتقرير الجديد فإن جميع العاملين من المنزل تقريبا في البلدان منخفضة ومتوسطة الدخل على سبيل المثال (أي حوالي 90 في المائة) يعملون بشكل غير رسمي.

تقرير أممي يدعو إلى تعزيز التكيف المناخي لتجنب حدوث آثار اقتصادية وبشرية مدمرة

فيما تشتد آثار ارتفاع درجات الحرارة والتغير المناخي، يتعين على الدول توسيع نطاق العمل للتكيف مع الواقع المناخي الجديد كيلا تتكبد تكلفة وخسائر باهظة، وذلك وفق تقرير صادر عن برنامج الأمم المتحدة للبيئة.

ويعني التكيف المناخي، تقليص عوامل الضعف التي تعرض الدول والمجتمعات للآثار المدمرة لتغير المناخ، وجعل الدول قادرة على امتصاص هذه الآثار. ويعد التكيف أحد الأعمدة الرئيسية لاتفاق باريس حول المناخ.

ويتطلب الاتفاق من الموقعين عليه، تطبيق تدابير للتكيف عبر الخطط الوطنية وأنظمة المعلومات المناخية والإنذار المبكر وتدابير الحماية والاستثمار في المستقبل الأخضر.

برئاسة تونس، مجلس الأمن يبحث التضامن الدولي لمواجهة الإرهاب

قبل 20 عاما اتخذ مجلس الأمن خطوة تاريخية للتصدي لتهديد الإرهاب على السلم والأمن الدوليين عبر اعتماد قرار 1373 (2001) بعد الاعتداء الإرهابي في الولايات المتحدة الأميركية في 11 أيلول/سبتمبر الذي راح ضحيته حوالي 3,000 شخص من 90 دولة. لكن منذ ذلك الوقت استمر التهديد الإرهابي العالمي في التطور بشكل ملحوظ، وظهرت مجموعات إرهابية جديدة، من بينها تنظيم داعش والجماعات التابعة له.

كورونا: علماء يسعون لفهم تحور الفيروس ويحذرون "زيادة العدوى تعني ازدياداً متوقعاً لتغيّر الفيروس"

أشار أكثر من 1750 عالما وخبيرا من 124 دولة إلى أهمية مضاعفة الجهود لاكتشاف وفهم المتغيّرات الناشئة عن الفيروس المتسبب بمرض كوفيد-19، وتأثيرها على التشخيص والعلاج واللقاحات في وقت مبكر.

وقد اجتمع الخبراء في منتدى افتراضي استضافته منظمة الصحة العالمية لتوسيع نطاق تعاونها العلمي ورصد متغيّرات الفيروس الذي تسبب بجائحة كـوفيد-19، ومناقشة الفجوات المعرفية الحرجة وأولويات البحث في المتغيّرات الناشئة للفيروس.

وكان هناك إجماع على أهمية دمج أبحاث المتغيّرات الجديدة في جدول أعمال البحث والابتكار العالمي مع تعزيز التنسيق عبر التخصصات.

الملايين حول العالم محرومون من الكهرباء، والحل: طاقة نظيفة ومتجددة ميسورة التكلفة

نحو 789 مليون شخص في الدول النامية غير موصولين بالكهرباء على الإطلاق، ثلاثة أرباع هؤلاء يعيشون في الدول الأفريقية الواقعة جنوب الصحراء الكبرى. الأمين العام للأمم المتحدة وصف ذلك بالظلم والعائق أمام تحقيق التنمية المستدامة.

ولفت الأمين العام، أنطونيو غوتيريش، الانتباه إلى ضرورة أن تقوم جميع الدول بتوفير الكهرباء للجميع. لكنّه أضاف قائلا: "هذه الطاقة يجب أن تكون نظيفة ومتجددة، كي لا تساهم في ارتفاع درجة حرارة كوكبنا بشكل خطير. هذا يعني التزاما قويا من جميع الحكومات".

هل يكون 2021 عام التصالح مع الطبيعة؟ الأمر يعتمد على البشر

استخدام – أو سوء استخدام - البشر لمواردهم الطبيعية يتطلب وجود كوكبين، لكن لدينا كوكب واحد فقط، وهو ما يشي بأن الموارد تستنفد بشكل كبير، هذا ما أشار إليه الأمين العام للأمم المتحدة خلال مشاركته الافتراضية في "قمة كوكب واحد" التي عُقدت في العاصمة الفرنسية باريس يوم الاثنين.

وقال الأمين العام، أنطونيو غوتيريش: "عام 2021 يجب أن يكون عام التصالح بين البشرية والطبيعة"، مؤكدا أننا نستغل الموارد الطبيعية "كما لو كان لدينا احتياطي منها".

في مثل هذا اليوم قبل 75 عاماً عُقد أول اجتماع للجمعية العامة في لندن - والأمين العام يعدد الإنجازات والإخفاقات

تحدّث الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، عن الإنجازات والإخفاقات العالمية على مدار 75 عاما مضت، وذلك في أول خطاب افتراضي رئيسي له يلقيه في العام الجديد، مسلطا الضوء على جائحة كوفيد-19 والتغيّر المناخي والشباب والمرأة.

تأتي كلمة الأمين العام للأمم المتحدة في الحدث الافتراضي "نحن الشعوب" الذي يتخلل زيارته الافتراضية للمملكة المتحدة، تزامنا مع الذكرى الـ 75 لعقد أول اجتماع للجمعية العامة في لندن في 10 كانون الثاني/يناير 1946.

منظمة الصحة العالمية تحثّ على عدم إبرام صفقات على حساب الإتاحة العادلة للقاحات كوفيد-19

حذرت منظمة الصحة العالمية من عدم حصول الأكثر عرضة للخطر والفئات المهمشة على اللقاحات إذا لم يمنح مصنّعو التطعيم الأولوية في الإمداد لمرفق كوفاكس الذي يضمن عدالة إتاحة وتوزيع اللقاحات.

وحثّت منظمة الصحة العالمية الدول الغنية التي قد تكون قد حصلت على أكثر مما تحتاجه من اللقاحات، والتي تسيطر على الإمداد العالمي، على التبرع لمرفق كوفاكس وتقديم هذه اللقاحات له على الفور.

الدول مرتفعة ومتوسطة الدخل، المشاركة في كوفاكس، تُبرم صفقات ثنائية إضافية، وقد يؤدي ذلك إلى رفع الأسعار -- د. تيدروس