الكويت تجدد دعم الأمم المتحدة والدبلوماسية التعددية لتعزيز السلام والأمن الدوليين

N/A

 جددت الكويت دعمها القوي لمنظمة الأمم المتحدة والدبلوماسية تعددية الأطراف من أجل المساهمة في تعزيز السلام والأمن الدوليين.


جاء ذلك في كلمة القاها سفير الكويت لدى بلجيكا ورئيس بعثتيها لدى الاتحاد الاوروبي وحلف شمال الأطلسي (ناتو) جاسم البديوي في انطلاق اجتماع للأعضاء العشرة غير الدائمين بمجلس الأمن يعرف باسم (حوار إي-10) والذي استضافته بلجيكا والكويت وتونس في بروكسل مساء امس الثلاثاء.


وقال السفير البديوي خلال الاجتماع الذي يستمر يومين "جميعنا الذين نحظى بشرف عضوية مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة نتحمل مسؤولية المساهمة في صون السلام والأمن الدوليين من خلال العمل معا".


وشدد على أن "الكويت تؤمن بأن مسؤوليتنا جميعا كأعضاء منتخبين هي مواصلة البحث عن سبل مبتكرة وتشجيع الحوار والعمل على إيجاد حلول تعتمد على مبادئ ومقاصد ميثاق الأمم المتحدة".


وأضاف السفير البديوي الذي رأس وفد الكويت في الاجتماع "يشرف الكويت أن تشارك في استضافة هذا الحوار مع بلجيكا وتونس من أجل مشاركتكم جميع تجاربنا والطرق التي حاولت بها الكويت تعزيز كفاءة وفعالية مجلس الأمن". وأوضح أن الكويت تتمتع بالعديد من الخبرات في مجلس الأمن مشيرا إلى ثلاث نقاط مهمة تشمل العمل على تقسيم أكثر إنصافا وعدالة للعمل وتعزيز التعاون بين جميع الأعضاء وضمان وحدة الهيئة الأممية.