أجهزة تنفس اصطناعي من "يونيسف" لدعم استجابة الأردن لفيروس كورونا

Getty

تسلّمت وزارة الصحة الأردنية، اليوم الخميس، 40 جهاز تنفس اصطناعي متطورة، بدعم من منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسف"، لمواكبة الاستجابة الوطنية الأردنية لمجابهة فيروس كورونا.

وشدد وزير الصحة الأردني سعد جابر، خلال تسلّم أجهزة التنفس الاصطناعي وفق بيان صادر عن الوزارة، على أهمية الشراكة مع منظمة "يونيسف" في دعم القطاع الصحي، من خلال ما وصفه بـ"الدعم السخي، ولا سيما في مواجهة هذا الوباء العالمي"، مبيّناً أنّ أجهزة التنفس ستساهم في دعم القطاع الصحي وعلاج الكثير من المرضى والأطفال في وحدات العناية المركزة الذين هم بأمسّ الحاجة إليها، بالإضافة إلى تعزيز قدرات الكوادر العاملة بالمستشفيات في محاربة الفيروس.

من جهتها، قالت ممثلة "يونيسف" في الأردن تانيا شابويزات: "يبدو من الواقع الحالي أنّ تعايشنا مع جائحة فيروس كورونا (كوفيد-19) سيستمر على المدى الطويل، وبالتالي من الضروري المواصلة في تجهيز خدمات الرعاية الصحية بشكٍل كامل وحماية العاملين في المجال الصحي القائمين على خطوط الاستجابة الأمامية".