جوتيريش يقترح خطة لمساعدة الشعب اللبناني على التعافي من تداعيات انفجار مرفأ بيروت

N/A

اقترح الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش، خطة جديدة مشتركة لمساعدة الشعب اللبناني على التعافي من تداعيات انفجار مرفأ بيروت المأساوي الذي وقع في أوائل أغسطس الماضي.


جاء ذلك خلال رسالة مصورة وجهها غوتيريش إلى مؤتمر دعم لبنان الافتراضي الذي استضافته فرنسا، أمس، من أجل حشد المساعدة الدولية لمساعدة لبنان على مواجهة نتائج انفجار مرفأ بيروت، الذي تسبب بوفاة نحو 193 شخصاً وإصابة المئات وتدمير العديد من المنشآت والأماكن ذات الطابع التراثي.


وسلط الأمين العام خلال رسالته الضوء على إطار الإصلاح والتعافي وإعادة الإعمار الذي أعده البنك الدولي بالتعاون مع الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة، مشيراً إلى أن المتضررين من هذا الانفجار لم يتلقوا بعد أجوبة شافية حتى بعد أربعة أشهر على الانفجار.


وشدد الأمين العام على أهمية تقييم الوضع في لبنان، ولفت إلى آثار جائحة كـوفيد-19 التي تسببت في لبنان، كما في أماكن أخرى، بمفاقمة الوضع الاقتصادي والمالي الهش أصلاً.