الأمم المتحدة: إطلاق إطار الإصلاح والتعافي وإعادة الإعمار لمدة 18 شهرا استجابة للاحتياجات الناشئة عن انفجار بيروت

UNIC

أشار مكتب المنسق الخاص للأمم المتحدة في ​لبنان​ ​يان كوبيتش​، غلى أنه "بعد مرور أربعة أشهر على الانفجار المأساوي الذي هزّ ​مرفأ بيروت​، أطلق ​الاتحاد الأوروبي​ و​الأمم المتحدة​ ومجموعة ​البنك الدولي​ اليوم، خلال مؤتمر صحافي افتراضي، خطة استجابة ترتكز على مبدأ "الإنسان أولاً" لمساعدة لبنان على تلبية الحاجات الطارئة للمتضررين ومواجهة التحديات المرتبطة بالحوكمة والتعافي وإعادة الإعمار".

ولفت المكتب، في بيان، إلى أن "إطار الإصلاح والتعافي وإعادة الإعمار (3RF) يلبي الحاجات الطارئة للسكان المتضررين من الإنفجار الذي أودى بحياة أكثر من 200 شخص، وأدّى إلى جرح ما يزيد عن 6,500 آخرين وتدمير آلاف المنازل والممتلكات في العاصمة. وتربط الاستجابة الشاملة لمواجهة تداعيات الانفجار المساعدة الإنسانية الفورية بجهود التعافي وإعادة الإعمار في المدى المتوسط بهدف وضع لبنان على مسار التنمية المستدامة. كما ترتكز على المبادئ الشاملة للشفافية والمساءلة والشمولية".