مجلس الأمن يمدد مهمة "اليونيفيل" وميقاتي يشيد بالقرار

Anadolu Agency

صادق مجلس الأمن الدولي، الأربعاء، على تمديد مهمة قوة الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان (اليونيفيل) لمدة عام إضافي في خطوة أشاد بها رئيس الحكومة اللبنانية نجيب ميقاتي، بحسب وكالة الأنباء الرسمية.

وهذه القوة موجودة في جنوب لنبان منذ عام 1978، بموجب قراري مجلس الأمن 425 و426 الصادرين في 19 مارس/ آذار من ذلك العام.

وبعد انتهاء حرب يوليو/ تموز 2006 بين إسرائيل وجماعة حزب الله اللبنانية انتشرت قوة "اليونيفيل" في المنطقة الواقعة شمال نهر الليطاني بأكملها حتى الحدود مع إسرائيل، وفقا لقرار المجلس رقم 1701، والذي أذن فيه بزيادة حجم هذه القوات إلى 15 ألف جنديا من 40 جنسية.

ومشيدا بتمديد مهمة قوة الأمم المتحدة، قال رئيس الحكومة اللبنانية، في بيان، إنها "خطوة مشكورة ومن شأنها تعزيز الاستقرار الذي ينعم به جنوب لبنان بفضل التعاون الوثيق بين الجيش واليونيفيل".

وتابع: "ونحن من جهتنا نشدد على اتخاذ كل الإجراءات التي من شأنها دعم مهمة اليونيفيل، مجددين التزام لبنان بالشرعية الدولية وقرارات الأمم المتحدة"، وفق وكالة الأنباء اللبنانية الرسمية.

ويزداد عدد أفراد بعثة "اليونيفيل" أحيانا وينخفض في أحيان أخرى، وفي بعض الأوقات تتسع مهماتها ومرات تضيق، بحسب حجم التوتر في جنوب لبنان.