مسؤول أممي لـ “الغد”: الأردن أجاد التعامل مع كورونا

N/A

 قال المنسق المقيم للأمم المتحدة ومنسق الشؤون الإنسانية في الأردن، اندرس بيدرسن، إن “اهداف التنمية المستدامة وأجندة 2030 تشكل خريطة طريق للتعافي من الأزمة والآثار التي تسبب بها وباء كورونا (كوفيد 19)”.


وأضاف في مقابلة صحفية مع “الغد” بمناسبة يوم الأمم المتحدة 75 والذي يصادف السبت المقبل، إن “للجائحة اثر على تطبيق هذه الاهداف في الأردن كما الحال في باقي دول العالم حيث اصبحنا أكثر بعدا عن تحقيقها”.


وأضاف أن “هذا التراجع يجعلنا أكثر تمسكا بتحقيق الاهداف والتي ستضمن توفير حماية أكبر للفئات الاكثر ضعفا وهشاشة”، مبينا أن “أثر الجائحة كان أكبر على الفئات الضعيفة والهشة، فهناك أشخاص كانوا يعانون من ظروف صعبة فاقمتها الجائحة وجعلت منهم أكثر هشاشة وضعفا”.


وقال بيدرسن، “اليوم نواجه معضلة بين تصدي الدول للوباء والتعامل الصحي، في مقابل الآثار الثانوية للوباء، وإبقائها تحت السيطرة حتى لا يلحق ضرر أكبر خصوصا للفئات الهشة”.


وأضاف، “التبعات لهذه الآثار السلبية بدأنا نلمسها، وربما القادم هو الأصعب، لذلك علينا الخروج بموازنة تراعي الجانب الصحي وفي المقابل تراعي عدم تفاقم الآثار الثانوية الأخرى والتي تؤثر على مستوى حياة الافراد من النواحي الاقتصادية والاجتماعية والنفسية”، مشيرا إلى أن “الأردن تمكن من التعامل مع أزمة الوباء بشكل جيد جدا، فما تزال الحالات في الأردن أقل من غيرها من دول العالم، لذلك ليس هناك من داعي للقلق أو الذعر”.