مسؤولون امميون يشيدون بالتعاون بين الأمم المتحدة والكويت في مكافحة الفساد

Photo from the archives

 أشاد مسؤولون امميون بالتعاون بين منظمة الأمم المتحدة ودولة الكويت في مجال مكافحة الفساد والعمل نحو تبني ممارسات شفافة جادة وعادلة.
وأكد هؤلاء المسؤولون في بيان صحفي لمكتب ممثل الأمين العام للأمم المتحدة المنسق المقيم لدى دولة الكويت الدكتور طارق الشيخ بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة الفساد الذي يصادف اليوم الأربعاء ان الدول في جميع أنحاء العالم اتخذت تدابير مهمة للتعامل مع الوباء المستمر (كوفيد19).


واوضح البيان ان هذه التدابير تتم من خلال تعبئة الموارد اللازمة لمواجهة حالةالطوارئ الصحية وتجنب الانهيار الاقتصادي العالمي ودرء الكساد المحتمل مبينا انه لدى اتخاذ مثل هذه التدابير قد تخفف بعض الدول من الضمانات "عن طريق مقايضة الامتثال والرقابة والمساءلة لسرعة الاستجابة وتحقيق الأثر السريع وبالتالي خلق فرص كبيرة للفساد".
وقال الدكتور طارق الشيخ "أدى الافتقار إلى الرقابة والشفافية ومشاركة أصحاب المصلحة بسبب الاستجابات العاجلة المطلوبة أثناءالوباء إلى الكشف عن نقاط الضعف في أنظمة الحوكمة وتقديم الخدمات العامة في جميع دول العالم".


واضاف انه بينما يتعافى العالم من هذا الوباء تحتاج البلدان إلى معالجة نقاط الضعف هذه من خلال مواءمة أطرها القانونية الوطنية مع اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد (UNCAC).


ولفت الى مشاركة دولة الكويت في إعداد الاتفاقية في عام 2001 وتم اعتمادها من قبل الجمعية العامة للأمم المتحدة في عام 2003 كما وقعت الكويت على الاتفاقية في ديسمبر من نفس العام وصدقت عليها في فبراير 2007.